حدد لماذا توافق أو تعترض على كل عبارة من العبارات الآتية: أ- المشكلة الاقتصادية هي عدم وجود موارد لدى المجتمع.

سُئل في تصنيف التعليم بواسطة المختصر
حدد لماذا توافق أو تعترض على كل عبارة من العبارات الآتية:

أ- المشكلة الاقتصادية هي عدم وجود موارد لدى المجتمع.

 

الإجابة الصحيحة هي:

 

لا أوافق، لأن المشكلة هي عدم قدرة المجتمع على إشباع جميع حاجاته في ظل ندرة الموارد المتاحة لديه.

 

ب- على المجتمع أن يوزع إنتاجه بين السلع الاستهلاكية والسلع الرأسمالية.

 

الإجابة الصحيحة هي:

 

أوافق، لأن أي مجتمع يسعى إلى رفع مستوى المعيشة وتحقيق النمو الاقتصادي سيخصص جزءً من موارده لاستثماره في سلع رأسمالية بالإضافة للسلع الاستهلاكية.

 

ج- التوظيف الكامل للموارد يعني بالضرورة التوظيف الأمثل للموارد.

 

الإجابة الصحيحة هي:

 

أوافق، لأن التوظيف الكامل للموارد معنى بالاستفادة من كافة الموارد المتاحة وتشغيلها بكامل طاقاتها أما الاستخدام الأمثل للموارد معنى باستخدام كل عنصر في الغرض الملائم له.

 

(٢) اذكر أسباب المشكلة الاقتصادية.

 

الإجابة الصحيحة هي:

 

أ- تعدد الحاجات الإنسانية وتجددها.

 

ب- الندرة النسبية للموارد الاقتصادية المتاحة.

 

ج- تعدد استخدامات الموارد الاقتصادية.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه بواسطة المختصر
حدد لماذا توافق أو تعترض على كل عبارة من العبارات الآتية:
أ- المشكلة الاقتصادية هي عدم وجود موارد لدى المجتمع.

الإجابة الصحيحة هي:

لا أوافق، لأن المشكلة هي عدم قدرة المجتمع على إشباع جميع حاجاته في ظل ندرة الموارد المتاحة لديه.

ب- على المجتمع أن يوزع إنتاجه بين السلع الاستهلاكية والسلع الرأسمالية.

الإجابة الصحيحة هي:

أوافق، لأن أي مجتمع يسعى إلى رفع مستوى المعيشة وتحقيق النمو الاقتصادي سيخصص جزءً من موارده لاستثماره في سلع رأسمالية بالإضافة للسلع الاستهلاكية.

ج- التوظيف الكامل للموارد يعني بالضرورة التوظيف الأمثل للموارد.

الإجابة الصحيحة هي:

أوافق، لأن التوظيف الكامل للموارد معنى بالاستفادة من كافة الموارد المتاحة وتشغيلها بكامل طاقاتها أما الاستخدام الأمثل للموارد معنى باستخدام كل عنصر في الغرض الملائم له.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى موقع المختصر حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
مرحبآ بكم في موقعنا المختصر النموذجي والرائد يمكنكم سؤالنا عن أي شيء
...